+966595911136 Whatsapp جدة - شارع التحلية - مبنى اليمامة - ( مقابل باريس غاليري ) جدة - شارع التحلية - مبنى اليمامة - ( مقابل باريس غاليري )
استشارات قانونية محامي سعودي
البحث
اطلب استشارة قانونية
×

ما الفرق بين صرف النظر ورد الدعوى؟

آخر تحديث: 22 يوليو، 2023

المقال التالي:
المقال السابق:
الفرق بين صرف النظر ورد الدعوى
3.3
(3)

إذا ما اطلعت على الأحكام القضائية، تجد بعض الأحكام تنص على رد الدعوى أو رفضها، أو صرف النظر عنها، فما الفرق بين صرف النظر ورد الدعوى.

هذا ما سنوضحه في مقالتنا، مبينين فيها حالات صرف النظر عن الدعوى، وما الفرق بين صرف النظر ورد الدعوى. وذلك وفق الرؤية القانونية للمستشار القانوني لدى مكتب الصفوة للمحاماة والاستشارات القانونية.

هل لديك استفسار حول مقالنا الفرق بين صرف النظر ورد الدعوى؟ اتصل مباشرة على الرقم 0595911136، أو انقر هنا للتواصل عبر الواتس اب.

حالات صرف النظر عن الدعوى.

لنوضح الفرق بين صرف النظر ورد الدعوى، لابد لنا من استطلاع الأحكام القانونية الناظمة لرفع الدعوى أمام القضاء السعودي.

وبالعودة لأحكام نظام المرافعات الشرعية السعودي الصادر بالمرسوم الملكي رقم م/1 لعام 1435هـ، فإننا نجده فرض شروطاً شكلية حين رفع الدعوى. ليتم النظر بها وقبولها شكلاً، فإذا لم تحقق الدعوى تلك الشروط، فإن المحكمة غير ملزمة بالنظر بها.

والغاية المقصودة من قبل المشرع في ذلك، هي عدم إضاعة وقت المحكمة بالنظر في دعوى غير مقبولة أصلاً لديها، لذلك تصدر الحكم فوراً بصرف النظر عن الدعوى. أو عدم سماع الدعوى، أو عدم قبول الدعوى، فتلك المسميات تعني شيئاً واحداً في القضاء السعودي.

أهم حالات صرف النظر عن الدعوى

  • الحالة الأولى، صرف النظر عن الدعوى لاختلال أحد الشروط الشكلية المتعلقة بالمدعي. هي أربعة شروط:
    • شرط الصفة، يجب على المتقدم بالدعوى أن تنطبق عليه صفة المدعي. فلا يحق لشخص أن يدعي بحق لا يملكه، ويستثنى من ذلك حالة التمثيل القانوني للمحامي أو الوكيل.
    • شرط المصلحة، وهو من الشروط الهامة التي تؤدي لصرف النظر في الكثير من الدعاوى. فمن ليس له مصلحة في الدعوى، أي لا يحقق منها أية فائدة، فإن دعواه ستُرد، ويندرج تحت تطبيقات شرط المصلحة الدعاوى الكيدية.
    • شرط الأهلية، إذ لا يحق لمن لا يتمتع بالأهلية القانونية للتقاضي أن يرفع الدعوى بنفسه، بل يجب أن يتولى رفع الدعوى بالنيابة عنه من يخوله القانون بذلك. كالولي عن الطفل القاصر أو غير المميز، والوصي في حالة الوصاية على القصر، والقيم في حالة المجنون والمعتوه، وممثل الشخص الاعتباري في حالة الشركات والمؤسسات.
    • التمثيل الصحيح، وهو من متعلقات شرط الأهلية، ويعتبر باباً واسعاً للحكم بصرف النظر عن الدعوى، بل حتى الطعن بها بعد صدور الحكم النهائي، إذ يعتبر عدم التمثيل الصحيح للقصر، أو للأشخاص الاعتباريين أحد الحالات الموجبة لتقديم طلب التماس إعادة النظر.
  • الحالة الثانية، صرف النظر عن الدعوى لعدم اختصاص المحكمة المرفوعة إليها الدعوى، إذ يمكن للمحكمة أن ترد الدعوى في الحالات التالية:
    • عدم اختصاص المحكمة مكانياً، كأن يتوجب رفع الدعوى أمام المحكمة التي يقع في دائرتها موطن إقامة المدعى عليه، فيتم إقامتها في موطن إقامة المدعي.
    • عدم اختصاص المحكمة ولائياً، كمن يرفع دعوى تتعلق بمحاكم الأحوال الشخصية أمام المحكمة العامة أو المحكمة الإدارية.
    • عدم اختصاص المحكمة نوعياً، كمن يرفع الدعوى أمام محكمة لا تختص بالنظر فيها نتيجة قيمة الحق المدعى به.

مع التنويه بضرورة تقديم الدفع ببطلان صحيفة الدعوى، أو عدم الاختصاص المكاني للمحكمة. أو أن الدعوى منظورة بنفس الوقت أمام محكمة أخرى، فوراً ومن أول جلسة، وإلا سقط الحق بالمطالبة به.

أما بقية الدفوع بعدم الاختصاص الولائي والنوعي، أو لانعدام الصفة أو الأهلية أو المصلحة في المدعي، فيجوز الدفع به أي مرحلة من مراحل الدعوى.

شاهد أيضا خطوات تقديم طلب نقض حكم عبر بوابة ناجز.

الفرق بين صرف النظر ورد الدعوى.

إن الفرق بين صرف النظر ورد الدعوى، يتمثل في الفرق بين الشروط الشكلية للدعوى، والشروط الموضوعية للدعوى. وذلك على النحو التالي:

    • إن صرف النظر عن الدعوى يرتبط بالشروط الشكلية المتعلقة بالمدعي كالصفة والمصلحة والأهلية والتمثيل الصحيح. أو الشروط المطلوبة في المحكمة كالاختصاص النوعي أو المكاني أو الولائي.
    • أما رد الدعوى فيتعلق بالشروط الموضوعية المتمثلة في عدم كفاية الأدلة المقدمة من المدعي. أو عدم قدرته على إثبات حقه، أو لصدور حكم سابق نهائي بالدعوى، وهو ما يسمى بحجية الأمر المقضي به.
    • القاضي يحكم بصرف النظر في الدعوى، ولا يتطرق لأصل الحق، بل يتوجب عليه أن يحكم فوراً بصرف النظر عن الدعوى، وذلك منعاً لإضاعة الوقت.
    • بينما القاضي لا يمكنه إصدار الحكم برد الدعوى أو رفضها، إلا بعد بحث الأسباب الموضوعية لها بالكامل، وإذا ما ردها فيتوجب أن يكون ذلك الرد معللاً.
    • إن صرف النظر عن الدعوى، هو ذاته الحكم بعدم سماع الدعوى، أو عدم قبول الدعوى. ويمكن للمحكمة أن تحكم به من تلقاء ذاتها، كما يتوجب على الخصوم إثارته والمطالبة به.
    • أما رد الدعوى، هو ذاته رفض الدعوى، فيعود للسلطة التقديرية المطلقة للمحكمة بعد دراسة الدفوع المقدمة في الدعوى والمتعلقة بإثبات الحق.

صيغة لائحة اعتراضية على حكم بصرف النظر.

قد يبادر أحدكم لرفع دعوى أمام إحدى المحاكم للمطالبة بحق ما، فتفاجأه المحكمة بحكمها بصرف النظر عن الدعوى. وهنا سيقدم لكم الخبير القانوني في مكتب الصفوة للمحاماة للاستشارات القانونية صيغة لائحة اعتراضية على حكم بصرف النظر في الدعوى. على النحو التالي:

إلى محكمة الاستئناف الموقرة في الرياض

مذكرة اعتراض مقدمة من الجهة المدعية في الدعوى رقم…. تاريخ …./…./…. باسم المدعي…. عنوانه …. يمثله المحامي …. بمواجهة المدعى عليه…. عنوانه …. وذلك في الموضوع ….

الوقائع

عمل موكلي لدى المدعى عليه (شركة…..) بموجب عقد عمل محدد المدة، وقد تم تحديد مركز عمله في فرع الشركة لدى مدينة الدمام. فحدث خلاف بينه وبين رئيسه المباشر في العمل، وتعرض لمضايقات شديدة دفعته لتقديم استقالته مكرهاً، وهذا يندرج ضمن الفصل التعسفي وفق أحكام نظام العمل السعودي.

وحين تقدم موكلي بشكوى إلى مكتب العمل لدى وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية، وبعد فشلها في إجراء التسوية الودية. أحالت النزاع إلى المحكمة العمالية في الرياض، باعتبار أن المركز الرئيسي للشركة يقع بالرياض.

إلا أن المحكمة العمالية في الرياض حكمت بصرف النظر عن الدعوى لعدم الاختصاص مستندة في ذلك إلى أحكام المادة 38 من نظام المرافعات الشرعية، بأنه يجوز رفع الدعوى إلى المحكمة التي يقع في نطاق اختصاصها فرع الشركة، وذلك في المسائل المتعلقة بذلك الفرع.

وحيث أن الدعوى تم إحالتها إلى المحكمة العمالية بالرياض، وتفادياً لضياع الوقت والجهد بالنسبة لموكلي، وبما أن الدعوى العمالية من الدعاوى المتوجب النظر فيها بصفة الاستعجال، حفاظاً للحقوق العمالية.

وبما أن المادة 38 من نظام المرافعات الشرعية، قد جاء النص فيها على الجواز وليس الوجوب. فإنه من المتوجب على المحكمة العمالية في الرياض النظر في الدعوى، وعدم صرف النظر فيها لعدم الاختصاص.

لذا جئنا لمقام محكمتكم الموقرة نلتمس ما يلي:

الطعن بصك الحكم الصادر بصرف النظر عن الدعوى لعدم الاختصاص، وإعادة ملف الدعوى إلى المحكمة العمالية في الرياض لاستمرار النظر بها.

الرياض في …./ ….

المحامي الوكيل ….

التوقيع ….

الأسئلة الشائعة.

صرف النظر عن الدعوى يعني عدم البحث في أصل الحق، وفي الشروط الموضوعية للدعوى، بل البحث في الشروط الشكلية. والحكم بعدم النظر بها في حال عدم توفر تلك الشروط.
يحكم برد الدعوى بعد قبولها من الناحية الشكلية، وبعد بحث كافة الأسباب الموضوعية لأصل الحق. فإذا ما تبين للمحكمة عدم إثبات ذلك الحق، لعدم كفاية الأدلة، أو لوجود حكم قضائي سابق بنفس الدعوى، فعندها تحكم برد أو رفض الدعوى.

وبذلك نصل لنهاية مقالتنا عن الفرق بين صرف النظر ورد الدعوى، والتي وضحنا من خلالها حالات صرف النظر، وصيغة لائحة اعتراضية على حكم بصرف النظر مقدمة من الخبراء القانونيين لدى مكتب الصفوة للمحاماة والاستشارات القانونية.

اقرأ المزيد عن: صيغة استئناف حكم دعوى عمالية، واكتشف أسباب صرف النظر عن الدعوى لعدم تحريرها، كذلك اعادة نظر دعوى تجارية مشطوبة، بالإضافة إلى كيفية طلب العفو او اعادة النظر.

هل كان هذا المنشور مفيد؟

لا يوجد تقييمات حتى الآن.

3.3 / 5. 3

لا يوجد تقييمات حتى الآن.

4.6/5 - 824

رد واحد على “ما الفرق بين صرف النظر ورد الدعوى؟”

  1. يقول عثمان زين العابدين:

    سعادة الأستاذ حسين – مكتب الصفوة للمحاماة
    السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
    نسعد جدا ونستفيد من مقالاتكم الرائعة، ونسأل الله سبحانه وتعالى لكم بالمزيد من التوفيق والنجاح.
    ودمتم في حفظ الله ورعايته.
    أخوكم / عثمان زين العابدين – سوداني مقيم بجدة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أحدث المقالات