+966591813333 Whatsapp جدة - شارع التحلية - مبنى اليمامة - ( مقابل باريس غاليري ) جدة - شارع التحلية - مبنى اليمامة - ( مقابل باريس غاليري )
استشارات قانونية محامي سعودي
البحث
اطلب استشارة قانونية
×

ثغرات قضايا السرقة في السعودية

2 سبتمبر، 2023

المقال التالي:
المقال السابق:
ثغرات قضايا السرقة في السعودية

عاقبت الشريعة الإسلامية والنظام السعودي قضايا السرقة بكلّ أنواعها لما جاء في قوله تعالى: (والسارق والسارقة فاقطعوا أيديهما جزاء بما كسبا). لنتعرف سوياً على عقوبة السرقة في النظام السعودي وثغرات قضايا السرقة في السعودية.

هل ترغب في استشارة محامي لقضايا السرقة شاطر؟ اتصل عبر الرقم 0591813333، أو انقر هنا.

ثغرات قضايا السرقة في السعودية.

إنّ المحامي البارع والماهر يعمل على إيجاد ثغرات قضايا السرقة في السعودية، وتتمثل الثغرات بشكل عام بأن تكون الأركان المؤلفة لجرم السرقة ناقصة. أو أن يستطيع المحامي بمهارته اكتشاف أخطاء معينة تمّ ارتكابها خلال مجريات القضية والتحقيق. أو الإجراءات المتبعة من قبل النيابة العامة السعودية.

فيستطيع من خلالها أن يغيّر مجرى الأحداث في الدعوى فإمّا أن يثبت براءة موكّله أو أن يستطيع تخفيض عقوبته في حال أُثبت أنه من قام بالفعل.

يمكن تحديد الثغرات في قضية السرقة من خلال أركانها، وهي على الشكل التالي:

    • الركن المادي: وهو السلوك الإجرامي الذي يتمثل في إقدام السارق على فعل السرقة مما يتسبب بتحقيق النتيجة الجرمية.
    • الركن المعنوي: وهو نيّة المجرم في القيام بفعل السرقة عن سابق نيّة وقصد جنائي تسبب فيهما بحدوث النتيجة الجرمية وهي السرقة وإتمامها.

ويعتبر من الأركان المؤلفة لجرم السرقة أيضاً:

    • صفة المال: بأن يكون المال محفوظًا ومخبأ وليس من المال الحر المتروك، وأن يتم أخذه بالخفاء وليس بالغصب والجبر.
    • صفة السارق: يجب أن يكون السارق عاقلاً بالغاً، يستطيع إدراك ما حرّمه الله تعالى من تصرفات وأفعال، أن يقدم على فعل السرقة باختياره دون جبر أو غصب من أحد. أيضاً يجب أن يكون المال أو الغرض المسروق ذو قيمة صحيحة وتمّ تحصيله وسقته بالحيلة والخفاء.

لكلّ ما تقدّم يمكنك توكيل محامي متخصص بقضايا السرقة من مكتب الصفوة للمحاماه والاستشارات القانونية. يعمل ويتحرى عن ملابسات القضية ويدرس تفاصيلها ليتأكد من إمكانية وجود نقص أو انتفاء أحد الأركان أو الصفات التي ورد ذكرها أعلاه كي يثبت وجود ثغرة من ثغرات جريمة السرقة التي بدورها قد تقلب موازين القضية لمصلحة الموكل بشكل من الأشكال.

عقوبة السرقة في السعودية.

عندما كان تعريف السرقة هي أخذ مال للغير سواء كان مخفياً أو محفوظاً في مكان معيّن سواء كان هذا المال مادياً أو معنوياً. كان لا بدّ من تجريم السرقة وتطبيق العقوبات التي حددها الإسلام والشريعة الإسلامية باعتبار أن السرقة هي من حدود الله ولا يمكن التساهل أو التهاون فيها.

تختلف العقوبات المطبّقة على جريمة السرقة باختلاف كل حالة عن الأخرى، حيث تقسم جرائم السرقة إلى قسمين:

  1. السرقة التعزيرية وفيها تتمّ سرقة علامات تجارية أو سيارات أو منقولات أو براءات اختراع، وما يحذو حذوها من المال العام والآثار وغيرهما. ويشترط لإتمام أركان هذا النوع أن يكون المجرم عاقل وبالغاً وراشداً، وتوافر الشهادة على سرقة المجرم والبينة والدلائل قد أشارت إليه هو وحده. وتحدد عقوبة هذه النوع من السرقات وفق تقدير القاضي الناظر بالدعوى وذلك بما يرى أن عقوبته لازمة بعد دراسة مجريات وملابسات القضية.
  2. السرقة الحدية وفيها يتمّ تطبيق الحد الشرعي الذي فرضه الله تعالى في القرآن الكريم وهو قطع يد السارق، وذلك وفق شروط معينة. هي:
    • إذا ما كان المال المسروق ملكاً لمؤسسة أو شخص محدد وكان هذا المال محفوظاً ومخبّأ وليس متروكاً أو مباحاً.
    • تواجد شاهدين على حادثة السرقة ممّن تقبل شهادتهما أو أن يعترف بجرمه مرتين.
    • يجب أن يتوافر العقل والبلوغ في السارق حتى يتمّ تطبيق الحد عليه.
    • على الشيء المسروق أن يكون حلالاً وقانونياً وليس من المحرمات كالخمر مثلاً.

ولكي نستطيع تحديد حكم السرقة في السعودية لا بدّ من معرفة نوع السرقة سواء كانت حدية أم تعزيرية.

الأسئلة الشائعة.

عندما كانت السرقة من الجرائم التي يتواجد فيها الحق العام والخاص معاً، كان من الممكن للضحية أن يتنازل عن حقه في معاقبة السارق. لكن يبقى الحق العام والذي لم يحدد المشرع السعودي فيه عقوبة معينة للسرقة بسبب اختلاف الحالة والعقوبة من قضية لأخرى فترك تقدير العقوبة للقاضي الشرعي الناظر بالدعوى المرفوعة أمامه. فمثلاً في السرقة التعزيرية يمكن أن يطبق القاضي عقوبة الحبس من سنة إلى 5 سنوات حسب نوع السرقة.
يتمّ إثبات جريمة السرقة إما بشهادة رجلين ممن تصحّ شهادتهما، أو بإقرار من المجرم على ارتكابه للجريمة بعد أن تستوفى جميع العناصر المؤلفة لجرم السرقة. وهي: عقل وبلوغ الفاعل، وجود السّطو ونيّة إخفاء الأموال المسلوبة، أن تكون الأشياء المسروقة قانونية وذات قيمة. وجود شهود على السارق وتوافر النية والرغبة في إيقاع العقوبة من قبل المجني عليه والانتقام من السارق.
أقسام جرائم السرقة، هي: السرقة التعزيرية والسرقة الحدية.

في الختام يمكنكم التواصل مع مجموعة من المحامين المتخصصين من مكتب الصفوة لتزويدكم بالمزيد من التفاصيل والمعلومات القانونية حول ما يخصّ موضوعنا ثغرات قضايا السرقة في السعودية.

اقرأ المزيد عن: الحق العام في النصب والاحتيال، أين يتم رفع الدعوى سرقة العلامة التجارية في السعودية، دعوى تعويض عن حكم جنائي السعودية. قد تبحث عن أفضل محامية جنائية في الرياض.

 

اترك تعليقاً

أحدث المقالات